32 بالمائة من الشباب يستخدمون الإنترنت في الحمام

 32 بالمائة من الشباب يستخدمون الإنترنت في الحمام

  كشفت دراسة، نشرتها شركة 'NM Incite' مؤخراً، عن وجود نسبة تصل إلى 32 في المئة من المستخدمين، الذين ينتمون إلى الفئة العمرية بين 18 إلى 24 عاماً، يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي في المرحاض كما ذكرت جريدة 'السفير' نقلا عن 'البوابة العربية للأخبار التقنية'.


وأشارت دراسة الشركة المتخصصة في استشارات شبكات التواصل الاجتماعي، التابعة لشركة 'Nielsen' العالمية، إلى أن المستخدمين الذين أجريت عليهم الدراسة، يقضون أكثر من 20 في المئة من وقتهم الكلي على شبكات التواصل الاجتماعي أكثر من أي موقع إلكتروني آخر، عبر الكمبيوترات الشــخصية، ونسبة 30 في المئة عبر الأجهزة المحمولة.

وأضافت الدراسة أن الوقت الكلي الذي يقضيه مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة ازداد بنسبة 37 في المئة، ليصل عدد الدقائق التي قضوها في تموز الماضي إلى 121 مليار دقيقة، مقارنة بـ88 مليار في تموز من العام 2011.

وأكدت الشركة أن تزايد عدد الأجهزة المحمولة، وتوفر الاتصال وسهولة الوصول إلى الإنترنت، ساهم في إثراء النمو المستمر للإعلام الاجتماعي. وأشارت إلى أنه على الرغم من سيطرة الحواسيب الشخصية كأكثر الأجهزة استخداماً للوصول إلى شبكات التــــواصل، ازدادت نسبة الوقت الذي يقضيه المستخدمون عبر الأجهـــزة المحمولة، لتصل إلى 63 في المـــئة في العام 2012، مقــارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.
وبحسب الدراسة، لا تزال شبكة التواصل الاجتماعي 'فايسبوك' أكثر المواقع زيارة في الولايات المتحدة بـ152.2 مليون زائر من الكومبيوتر الشخصي، و78.4 مليون مستخدم عبر تطبيقات الأجهزة المحمولة.

0 التعليقات

إرسال تعليق