الشمس تزين سماء الأرض ونهاية العالم 21 ديسمبر خرافة وأكذوبه





هواة خرافة “نهاية العالم” التي توقعوها اليوم الجمعة تجمعوا في العديد من بقاع الأرض لمتابعة مشاهد إخراجِ الأرض أثقالَها وإشراقِ الشمس من الغرب أو حتى انفجارها..لكن لا شيء من كل هذا حدث.بلدة بوغاراش العتيقة في فرنسا شهدت إقبال هؤلاء الفضوليين الذين حوَّلوا الحدث إلى طقوس للتسلية والترويح عن الذات عندما غابت المخلوقات الغريبة التي توقعوا مجيئها.أحدهم قال مازحا:“جئنا بحثا عن الترفيه والتسلية، ولنوفر لكم موضوعا للتغطية الإعلامية، لأننا لاحظنا أنكم تشعرون بالملل
. وبما أن المخلوقات الغريبة لم تأتِ، فكرنا في استقدامكم ودعوتكم إلى هنا”.خرافة “نهاية العالم” نجحت في استقدام المئات إلى بلدة شيرينجي في تركيا..تركيا التي يُعتقد أن سفينة نوح أنهت رحلتها التي أنقذت البشرية من الطوفان والفناء على قمم أحد جبالها. هنا أيضا لم يحدث شيء.آكين كايا أحد السُّيّاح الأتراك شارك في هذا التجمع، علّق ضاحكا:“الذي حدث هو بالذات ما تصورناه. جئنا إلى هنا بدافعٍ من الفضول. استمتعنا بأجواء مرحة، والآن نعود إلى بيوتنا”.عدد الفضوليين كان أكبر في منطقة ستَوْنْهينج في إنجلترا يوم الجمعة وحوَّلوا “نهاية العالم” التي توقعتها تقاليد حضارة المايا في أمريكا الجنوبية في الحادي والعشرين من ديسمبر/كانون الأول من هذا العام إلى حفل صاخب للترويح عن الذات..في انتظار نهاية العالم الحقيقية.

0 التعليقات

إرسال تعليق