الزمن المفقود ( تجارب واقعية )


مقهى بارني في شتاء عام 1977 وفي مدينة لوس أنجلوس الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية كنت أمشي برفقة زوجي حيث كنا في طريق عودتنا إلى البيت بعد أن قضينا سهرتنا في مقهى بارني الواقع غرب هوليوود كان قد سبق لنا أن قضينا بعض السهرات فيه كل أسبوع، لم يكن المقهى بعيداً عن المنزل الذي يعيش فيه زوجي مع أمه وأخيه في ذلك الوقت. كنا غالباً ما نتمشى وكان المشي لمسافات طويلة عبر المدينة شيئاً اعتدنا عليه. وعادة يأخذ منا المشي من 30 إلى 45 دقيقة بين المنزل والمقهى، لكن في إحدى الليالي أخذ منا المشي أكثر من العادة حيث غادرنا مقهى بارني كالعادة في الساعة 2:00 صباحاً (نعم كنا قد شربنا كأسين من البيرة ولكن لم نكن سكارى وفي حالة يقظة كاملة) ووصلنا إلى المنزل عند الساعة 4:00 صباحاً ! وأتذكر بوضوح أنني مشيت عبر الشقة ولاحظت الساعة وما أثار استغرابي أنا زوجي أنه كيف مر الوقت علينا بتك السرعة ليشير فجأة إلى الساعة 4:00 صباحاً ! نظرنا إلى الأمر باستهجان وبدلاً من التحدث عنه (كما هو متوقع) ذهبنا للسرير بكل هدوء، انتبهنا لفقدان حوالي ساعة ونصف لم نستطع أن نعرف أين وكيف حدث هذا ؟! ولكننا لم نهتم للأمر، بعد ذلك استيقظنا في نفس اللحظة وذلك في اليوم التالي بكل نشاط وحيوية (على غير العادة)، علقنا على ذلك بأننا "نمنا جيداً"، وعندما مشينا داخل غرفة الجلوس قالت لنا أم زوجي: "لم أكن أظن أنكما متواجدين هنا! حيث كان المكان هادئاً ،وخلت أنكما في المقهى كل ذلك الوقت حتى لحظة استيقاظكما!" ، ظننت أننا استيقظنا عند الساعة 10:00 صباحاً (كما هو معتاد) ولكن الساعة كانت تشير إلى الساعة 4:00 بعد الظهر !
وما أثار انتباهي أننا غطينا بالنوم سوياً وبكل هدوء بعد أن لاحظنا شذوذاً في الوقت عند رجوعنا من المقهى! ولكن يتضح الآن أننا لم نصل للمنزل عند الرابعة صباحاً وكنا قد نمنا نوماً ثقيلاً. كان الأمر كله غير عادي. ومنذ ذلك الوقت بدأت تراودني أحلاماً عن المخلوقات الفضائية وأرى نفسي داخل مركباتهم الفضائية، ولحد الآن أناقش ذلك الموضوع مع زوجي ومازال يقول لي أن شيء ما حدث له ف يتلك الليلة لكن لايستطيع تذكر ما هو. وكل ما يذكره أنه رأى موقف للسيارات وأن شيئاَ ما حدث هناك ، كان جسمي يقشعر كلما روى لي تلك القصة وكأن شيئاً ما يستيقظ في ذاكرة عقلي عن تلك الحادثة الغريبة!

0 التعليقات

إرسال تعليق